سيرينا ويليامز “”تشن حرباً”” على الحكم

 قالت سيرينا ويليامز، إنها لم تكن تعرف أن مدربها يمنحها نصائح، وأنها “لم تغش أبدا في حياتها” بعدما انتهت آمالها الحالية في معادلة الرقم القياسي وحصد لقبها 24 في البطولات الأربع الكبرى للتنس بسبب الخسارة في نهائي أمريكا المفتوحة يوم السبت.

وارتكبت سيرينا 3 مخالفات للوائح وتعرضت بالتالي لعقوبة خسارة شوط بعد توجيه إساءة لفظية للحكم كارلوس راموس، في المباراة النهائية حيث خسرت 6-2 و6-4 أمام اليابانية نعومي أوساكا.

وبعد خسارة المجموعة الأولى أمام اللاعبة المصنفة 20، احتسب راموس أول مخالفة ضد سيرينا عن طريق تحذيرها في بداية المجموعة الثانية بسبب الحصول على نصائح من مدربها باتريك مراد أوغلو.

وقال مراد أوغلو، في وقت لاحق إنه كان يمنحها النصائح بالفعل لكنه أضاف أنه لا يعتقد أن سيرينا نظرت نحوه.

وأكد مدرب سيرينا أن ساشا باجين، مدرب أوساكا، فعل الأمر ذاته مع اللاعبة اليابانية.

وأضاف لشبكة (ئي.إس.بي.إن) التلفزيونية: “لو كنت أمينا فأنا كنت أنصحها. لا أعتقد أنها نظرت نحوي. ساشا كان يعطي نصائحه في كل نقطة أيضا”.أشارت تقارير صحفية، إلى تفكير كبار الحكام بلعبة التنس، في اتخاذ قرار تاريخي ردًا على الانتقادات اللاذعة التي وجهت لكارلوس راموس، حكم الكرسي في نهائي بطولة أمريكا المفتوحة لفردي السيدات.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*